حركة التجديد الكردستاني

بيان لحركة التجديد الكردستاني بشأن تهديدات القيادة السورية لروج آفا

هناك تصريحات في الآونة الأخيرة تُصْدِر من جهات مختلفة محسوبة على الأنظمة التي تغتصب كوردستان يُنعِتون فيها بما جرى في جنوب كوردستان في الآونة الأخيرة ونفسها من بعض الشوفينيين و والمتشبعة بنفس الأفكار العنصرية والإستعمارية سواء أكانوا محللين أم جهات إعلامية هنا أود ألتوجه إلى هؤلاء بالقول ،إننا في بداية مرحلة جديدة وما يحدث اليوم ليس إلا إستمراراً لمخطط إعادة ترتيب الشرق الأوسط بعملية تفكيك و تركيب جديد من شأنه تغيير الخارطة و سيصب هذا التغيير في مصلحة الشعب الكوردي و كوردستان وما حدث في جنوبي كوردستان ليس نصراً للحكومة العراقية التي هي مستعمرة إيرانية أصلاً وهي بداية لعودة العراق إلى المربع الأول أي مرحلة ستكون أسوأ مما كان عليه أيام صدام وبالتالي على المدى البعيد تصب في مصلحة الكورد.
أما أن تهدد بثينة شعبان قواتنا في غربي كوردستان وتنعتنا بما حدث في جنوبي كوردستان فإن دل هذا على شيئ إنما يدل على أنها و حكومتها لا زالو يعيشون ويحلمون بما قبل ٢٠١١ متناسيةً بأنهم حولوا سوريا إلى مستعمرة وأنها فقدت السيادة وأغتصبت من إيران و روسيا و تركيا و أمريكا وووو.
من جهةٍ أخرى و بالمشرمحي مثل ما بيقول السوريين ما يجري في سوريا والعراق و إدخال تركيا و إيران لمستنقعيهما ما هي إلا لتفكيك هذه الدول وليس لحكومتي بغداد و دمشق أي قرار سوى الثرثرة فيعني ذلك أنهم لم يتغييروا أما الكورد فهم في ديمومة التجديد و التغيير و كوردستان ستتحرر و إن غداً لناظره قريب.

د.رزكار قاسم
رئيس حركة التجديد الكوردستاني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى