اراء وحوارات

سوريا وجيشها الحر

إذاً ليست هناك ثورة في سوريا فالجيش الذي يُسمى بالحر أثبت بأنه جيش بل كتائب مرتزقة تابعة لتركيا وكشفت عن وجهها الحقيقي بهجومها على عفرين ،وعلى كل سوري حر بحق أن ينبذ هؤلاء المرتزقة ،أما ما يسمى بالإئتلاف فهو أكثر إنحطاطاً و سفالة بشقيه الكوردي و العربي وكل ممن فيه ولا يسعني إلا أن أشبههم بالعرصات اللذين يعملون على أمهاتهم و أخواتهم حيث لا فرق بين الأم و الوطن فمن يبيع وطنه ويرتزق به كالذي يبيع أمه و يتجار بها
وما هجوم هؤلاء السفلة مع الجيش التركي الطوراني الغازي الدخيل على المنطقة على عفرين إلا خير مثال
عفرين ستنتصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى