اخباركردستان

تعرض العشرات من أهالي قرية دمليا التابعة لناحية معبطلي لانتهاكات خطيرة

شبكة_نشطاء_عفرين AAN كشفت عن تعرض العشرات من أهالي قرية دمليا التابعة لناحية معبطلي لانتهاكات خطيرة ومتكررة خلال الأيام الماضية على خلفية رفضهم لتوطين مستوطني الغوطة في قريتهم.
ومن ضمن ذلك، فقد داهمت قوة مكونة من الاستخبارات التركية والفصائل المرتزقة التابعة لها القرية وقامت بتجميع رجالها في ساحة القرية، ولجأت إلى ضربهم وتعذيبهم بشكل وحشي قبل أن تقوم باختطاف عدد منهم.
وتم التعرف على أسماء عدد من المدنيين ممن تم اختطافهم وتعذيبهم بشكل وحشي تسببت بحدوث عاهات مؤقتة في جسمهم وهم كلّ من: هيثم علي، عارف بكر، مصطفى عبدو، رشيد محمد، مصطفى حمو، احمد مصطفى، باقي حمو حيث أُطلق سراحهم بعد أسبوع بعد دفع فدية مالية. فيما نقلت الاستخبارات التركية كل من جكر خليل، و احمد حمو إلى السجون التركية في داخل تركيا بعد تعذيبهم بشكل وحشي في قريتهم.
وأضافت المصادر، أن الاستخبارات التركية وفصائلها أحرقت 20 من منازل المدنيين في القرية وقامت بتوطين أكثر من 40 عائلة من مستوطني الغوطة في المنازل الأخرى، وعينت منهم مسؤولاً أمنياً يدعى أبو عصام دوماني.
وفي قرية قرمتلق التابعة لناحية شيا “شيخ الحديد”، جمعت الفصائل المسلحة / المرتزقة التابعة للاحتلال التركي أهالي القرية في مدرسة القرية وبدأت التحقيق معهم بخصوص بقائهم في القرية وطالبتهم بدفع فدية مالية (2500) دولار لمن يريد البقاء فيها تحت طائلة الطرد لمن لا يدفع خلال 48 ساعة، كما فرضت على عدد من شباب القرية العمالة لصالح سلطات الاحتلال التركي.
وبنفس الأسلوب، جمعت تلك الفصائل أهالي قرية قسطل كشك التابعة لناحية شرا، وأمروا بفصل الرجال عن النساء لحين انتهاء شهر رمضان، وطردوا ثلاث عائلات من منازلهم وأسكنوا عوائل المستوطنين بدلاً عنهم.
وفي عدد من قرى ميدان إكبس، أصدرت تلك الفصائل قراراً يمنع أهالي المنطقة الأصليين من جني محاصيلهم الزراعية، وقامت بستخيرهم كعمال مؤقتين في أراضيهم لصالح المجموعات المرتزقة وعائلاتهم.
كما قتلت تلك الفصائل الشاب الكردي رجب شكري في ناحية راجو ومنعت أهله من الحصول على جثمانه إلا بعد مرور أكثر من 6 ساعات على قتله دون أسباب. من جهتها اختطفت الاستخبارات التركية في مركز عفرين المدني الكردي مصطفى عبدين عمر وقامت بتعذيبه بشكل وحشي في أحد سجونها قبل أن تطلق سراحه في ساعات المساء.
إلى ذلك، تواصل الاستخبارات التركية تطويق قرية كيمارا التابعة لناحية شيراوا بعفرين بعد يوم واحد من اختطافها لـ 16 مدنياً من القرية نصفهم نساء دون معرفة الاسباب. حيث وثقت #شبكة_نشطاء_عفرين أسماء أربعة من المختطفين وهم كل من:
غالية نوري وزيرو
مزيت محمود حسين / معلمة
زريفة قدري نجار
علي زكي نبو، الذي كُسر قدمه الأيمن أثناء الاختطاف.
كما علمت #شبكة_نشطاء_عفرين أن جيش الاحتلال التركي والفصائل المسلحة / المرتزقة التابعة له اختطفوا يوم أمس ثلاثة شبان كرد من عائلة واحدة أثناء عودتهم إلى عفرين، ولا يزال مصيرهم مجهولاً.
والشبان المختطفين هم:
محمد عبد الرحمن عدو 30 عاماً.
أدهم عبد الرحمن عدو 28 عاماً.
أورهان عبد الرحم عدو 20 عاماً.
بعد استجوابه في عفرين وتعرضه للضرب الوحشي ما استدعى نقله إلى المشفى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى