اخباردولية

البنتاغون يرد على الاسد وعلى كل من يريد مهاجمة قوات سورية الديمقراطية والقوات الأمريكية

قال كينيث ماكينيزي ، نائب رئيس الأركان الأمريكية ، ’’ بأنه على الجميع أن يعلم بأن مهاجمة قواتنا أو مهاجمة شركائنا في سورية ستكون سياسة سيئة.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الأسبوعي للبنتاغون في وزارة الدفاع الأمريكية , اليوم الخميس 31/05/2018 ، أجاب خلالها قائد البنتاغون دانا وايت والمتحدث الرسمي باسم الفريق الجنرال كينيث ماكنيز على أسئلة الصحفيين , حيث سأل أحدهم حول تصريحات الرئيس السوري بشار الاسد بحق القوات الأمريكية وقوات سورية الديمقراطية الشريك الاساسي للتحالف الدولي في سورية.

فأجاب المتحدث بأسم البنتاغون “نحن لا نرغب في المشاركة في الحرب الأهلية في البلاد. لكن من ناحية أخرى ، فإننا ندعو روسيا وإيران إلى ضمان أن سوريا تتحمل مسؤولياتها. مضيفاً بأن الأسد لا يزال في السلطة لأن الاثنين الآخرين يؤيدانه.

ولكن يبدوا أن السؤال لم يطمأن الصحفي , فقام بالسؤال بشكل آخر , لقد أعلنتم في السابق بأنه لو هاجمت القوات التركية قواتكم في مدينة منبج ستقمون بالرد وحماية النفس , هل سيطبق هذا النموذج أو الاسلوب أيضا إذا ما قام الاسد بمهاجمة مواقع قوات سورية الديمقراطية ؟؟

حول هذا السؤال ، قال رئيس هيئة الأركان العامة ماكنزي “إن شن أي هجوم على القوات الأمريكية أو حلفائها في سوريا سيكون سياسة سيئة بالنسبة لجميع الأطراف المعنية”.

وأشار ’’ McKenzie ’’ إلى أن قوات سورية الديمقراطية لا يزال يقاتل داعش في جيوب شرق وادي الفرات الأوسط. منوهاً بأنه لا يمكن تأكيد بوجود اعداد كبيرة من داعش هناك.

ونوه ماكنيزي بأن بعض عناصر داعش ستختفي تحت الارض قائلاً “ربما لن نكون قادرين على تحسين جهودنا لتنظيف داعش . سوف يتطور التنظيم إلى حركة سرية. ولكن ما نريد القيام به هو تهيئة العناصر التي ستوفر الأمن على المستوى المحلي. انه جهد على المدى الطويل. ولهذا السبب ، يجب علينا الاستمرار في تنظيف وادي الفرات الأوسط. ونواصل تحقيق التقدم “

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق