اخبارحركة التجديد الكردستاني

بيان بمناسبة الذكرى السنوية لمأساة شنكال

إن يوم الثالث من شهر آب 2018 هي الذكرى الرابعة لمجزرة شنكال التي قام بها تنظيم الدولة الاسلامية “داعش”
وذلك لإجتثاث الشعب الايزيدي من جذوره ولكن لعراقة جذور الديانة الايزيدية والتي تعتبر الروح للشعب الكردستاني من جهة ومن جهة ثانية إبداء المقاومة التي قامت به القوى الكردستانية المتمثلة في: HPG, YPG و YPJ,YPŞ أوقفت هذه الحملة الاحتلالية الشعواء والتي كانت تتغطى بلباس الإسلاموي الكاذب مستفيدا من دعم الاستبداد لهم وكذلك من بقايا البعثية الشوفينية في العراق ولكن رغم كل هذا تم إفشال هذا المخطط اللاإنساني والتي كانت الغاية منها الإبادة لتلك الروح الإيزيدية التي تعطي القوة للشعب الكردستاني ومن منطلق ألا تتكرر مثل هذه المجازر نناشد القوى الديمقراطية والمحبة للسلام ان تقف إلى جانب شعب شنكال لأجل بناء إدارته الذاتية الديمقراطية وليحموا من خلالها مقدساتهم ومكتسباتهم.
ونحن مع نضال شعبنا في شنكال في أن يمثل نفسه حرا ومستقلا في بناء كيانه الديني والقومي

حركة التجديد الكردستاني
اللجنة الإعلامية .قامشلو 3/8/2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى