اراء وحوارات

المناضل الانتهازي في الثورة الكردية

د.ريزكار قاسم

الحر يبقى حُراً و عزيز النفس ومن المستحيل للعگاب أن يكونَ حُراً ،ومتى كان للعگاب أن ينافس الحر الواثق من نفسه و عزيز النفس.
وهذا الأمر ينطبق على الكردي المناضل الحر والكردي الذليل الإنتهازي الوصولي الذي لا قيمة له وكلٌ منه يعرف نفسه جيداً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى