اخباركردستان

قوات الدفاع الشعبي توضح حقيقةأحداث اميدية

أصدر المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي بياناً قال فيه إن “ البيشمركة التابع للحزب الديمقراطي “PDK” أطلقت النار على سيارتين لقواتهم في الثالث عشر من كانون الأول الجاري، ما أدى إلى إصابة ثلاثة مقاتلين، اثنان منهم في حالة حرجة”.وقال البيان أنه في صباح يوم 13 كانون الأول، وفي تمام الساعة الـ10.00 أوقفت قوات خاصة تابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني آلية يستقلّها مقاتلون من الكريلا وأعضاء من أحد التنظيمات الصديقة، وذلك بالقرب من قرية رشكان الواقعة في ناحية زاوتي التابعة لدهوك.وأضاف البيان أن عناصر البيشمركة تأكدوا أن من في داخل السيارة هم مقاتلوا العمال الكردستاني (الكريلا)، أطلقوا الرصاص وبشكل كثيف اتجاهها.وتابع البيان ” في مساء يوم 13 كانون الأول وفي تمام الساعة 20.30، حاصرت مدرعات عسكرية تابعة لقوات الديمقراطي الكردستاني آلية لمقاتلي الكريلا، في المنطقة الواقعة بين قريتي كاني وسيركال الواقعتين في ناحية أمدية، وأطلقت الرصاص باتجاهها، ما أسفر عن وقوع اشتباكات، نتج عنها إصابة 3 مقاتلين من قوات الكريلا حالة اثنين منهم حرجة.وأوضح البيان، أن المنطقة التي حوصرت فيها آلية الكريلا، تُستخدم من قبلهم منذ أعوام، وهذه ليست المرة الأولى التي تمر فيها قوات الكريلا”.وأشار البيان أن استهداف الاليات التابعة لهم يتم شكل ممنهج ومخطط له، والمسؤولية تقع على عاتق من خطط لها ونفذها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى