اخبارحركة التجديد الكردستاني

اجتماع اعتيادي للمجلس العام لحركة التجديد الكردستاني في عامودا

اجتماع المجلس العام لحركة التجديد الكردستاني في مكتب عامودا
اجتمع اعضاء المجلس العام  لحركة التجديد الكردستاني في مكتب عامودا بشكل اعتيادي  بحضور كامل الاعضاء وهم
1- رئيس المجلس سليمان حسين
2- نوروز حسن رئيس مجلس عامودا
3 – عبدالغني عمر رئيس مجلس قامشلو ومسؤول العلاقات الدبلوماسية
4 – د. خالد داوود المسؤول المالي
5 – كلستان عيسو رئيس مجلس الحسكة وانضم اليه لاحقا مجلس عامودا

حيث بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت اجلالا لارواح الشهداء

وتم الحديث عن الوضع السياسي ومناقشة الواقع السياسي بشكل عام سوريا وبشكل عام على الصعيد الكردي
حيث تطرق الرفيق سليمان حسين رئيس المجلس العام عن التحركات الدبلوماسية الاخيرة ونتائجها الايجابية على الوضع السياسي في روج اڤا وشمال شرق سوريا
وذلك من خلال الوقوف في وجه الاطماع والغزو التركي على المنطقة وكذلك رغبة امريكا وروسيا بايجاد حل شامل للازمة السورية
كما تطرق السيد سليمان الى كلمة السيد جميل بايق وماهية الحديث حول العلاقة مع عائلة الاسد وليس كما فسره البعض
هذا وتحدث ايضا عن رغبة مسد وقسد على ايجاد الحل السوري سوريا من خلال الحوار السوري السوري والعمل الجاد في هذا الاتجاه الا ان العقلية والذهنية الشمولية اولا والخوف من ردود الفعل التركية بنشر ودعم الارهاب على الاراضي السورية ثانيا  يجعل من النظام يرفض اي حوار سوري سوري وخاصة مع ادارة شمال شرق سوريا
ومن جهة العلاقات مع امريكا وروسيا  جدد السيد رئيس المجلس العام  بان التجارب التي مررنا بها افقدتنا الثقة بالقوتين الدوليتين ولكن للحفاظ على التوازن السياسي لازلنا نعمل مع الطرفين للحفاظ على العلاقات الدولية والوقوف في وجه  اي عدوان تركي او توسيع لسلطة النظام او تواجد لقواته بشكل اكبر في المنطقة
هذا وتطرق السيد عبدالغني عمر مسؤول العلاقات الدبلوماسية في  الحركة بالاهمية الكبيرة للادارة الذاتية في تأمين حاجيات المواطنين  وباعتباره مشروع سياسي جديد في المنطقة اثبتت نجاحها في التعايش السلمي بين جميع المكونات  وان اطالة عمر الادارة يضع الدول الغاصبة لكردستان في مأزق سياسي  يوميا لان جميع القوى الاقليمية المعادية للكرد  تهدف الى زوال الادارة وانتهاءها لانهم يخشون من هكذا مشاريع بنيت على اساس التأخي والتعايش المشترك

كما واشار السيد عمر الى ضرورة  استغلال الوجود الامريكي والروسي في تطوير وتقوية الجبهة الداخلية  وذلك بتوفير مستلزمات واحتياجات المواطنين واحترام المواطن في ايجاد قوانين تطبق على الجميع وتعطي كل ذي حق حقه  وتعاقب كل فاسد او المتجاوزين على حقوق الوطن والمواطن بشكل عام الوضع التنظيمي

تم قراءة التقارير لكل مجلس
ومناقشة التقارير بشكل مفصل من حيث الانتسابات والنشاطات  والمشاركة في الاجتماعات الحزبية او التنظيمية سواء داخل الحركة  او خارجها
كما وتم اقتراح  دورات تدريبية والقاء محاضرات  وتم اقرار اول محاضرة عن تاريخ كردستان في يوم 17 /12/2021
اللجنة الاعلامية في حركة التجديد الكردستاني

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى