اخبارحركة التجديد الكردستاني

بيان الى الإعلام والرأي العام

حركة التجديد الكردستاني

بيان صادر عن حركة التجديد الكوردستاني بصدد الهجوم الإرهابي لداعش
قبل تلاثة أيام قامت خلايا داعش الإرهابي بالهجوم على سجن الصناعة الواقع في حي غويران بالحسكة  بالتزامن مع الذكرى الثامنة لتأسيس الإدارة الذاتية الديمقراطية في غربي كردستان وشمال شرقي سوريا ،والذكرى الرابعة لإحتلال عفرين من قِبل الإحتلال التركي ومرتزقتها من المجاميع الإرهابية التي لا تقل خطورةً عن خطر داعش الإرهابي
ما يحدث منذ ثلاثة أيام في الحسكة وهجوم داعش الذي إستهدف تحرير ارهابيي داعش وبهذا الحجم الكبير إنما يدل على التخطيط السابق له والممنهج الذي هو يؤكد بأنه أكبر من داعش،اذ تؤكد كافة المعطيات على مشاركة أطراف عديدة في دعم وتغطية هذاالهجوم ودعم الإرهاب على رأسهم تركيا وبشراكة ومباركة النظام السوري وروسيا وإيران ،
هذا الهجوم الذي جاء كنتاج للقاء آستانا الأخير واللقاءات المكثفة للإستخبارات التركية والنظام السوري ما يؤكد وبشكلٍ قاطع على الدعم العلني لهذه الأطراف لداعش والمجاميع الإرهابية الأخرى لنفس الهدف وهو إستهداف الإدارة الذاتية وقواتها، فما يجري اليوم في الحسكة أمرٌ خطير للغاية يؤكد على تنامي هذا التنظيم الإرهابي من جهة وإستمرار تركيا النظام ومحور آستانة في خلق سياسات عدم الإستقرار في المنطقة ،ما يفرض على المجتمع الدولي لوضع حد لمثل هذه السياسات التي لا تهدد أمن المنطقة فقط بل تهدد الأمن العالمي أجمع ما يفرض عليها دعم القوة الوحيد التي تواجه هذا الإرهاب وهي قوات قسد والإعتراف بالإدارة الذاتية
نحن في حركة التجديد الكوردستاني ،
ندعو شعبنا في غربي كوردستان وشمال شرقي سوريا بكافة مكوناته الغيوريين إلى رص الصفوف ودعم قواته وإدارته التي تواجه قوىإرهابية مختلفة وتقديم كافة انواع الدعم المعنوي واللوجستي والإستخباراتي والقيام بواجبه على أكمل وجه
كما ندعوا كافة الأحزاب والقوى السياسية في غربي كوردستان وشمال شرقي سوريا الى التكاثف ونبذ الخلافات جانباً كون المؤامرة من قبل الإحتلال والإرهاب تستهدف الكل.
المجد والخلود لشهدائنا
النصر لأبطالنا قوات قسد
الخزي والعار للإرهاب وداعميهم
حركة التجديد الكوردستاني -سوريا
23.01.2022

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى