اخبارحركة التجديد الكردستاني

بيان للاعلام والرأي العام

بيان الى الاعلام والرأي العام تشهد مدينة قامشلو لليوم الرابع على التوالي اشتباكات مسلحة بين قوى الامن الداخلي – أساييش روج اڤا وقوات ماتسمى بالدفاع الوطني وهم مجموعة من المرتزقة منهم من يعمل تحت امرة الفروع الامنية ومنهم من يؤتمر من جيش النظام واخرون يؤتمرون من حزب الله وايران هذه المجموعة وتحت اسم الدفاع الوطني تشكلوا في بداية عام 2012 وتم تسليحهم من من الجهات المذكورة اعلاه لم يدافعو عن مناطق روج اڤا و شمال سوريا ابدا ولم يحاربوا الارهاب الداعشي طيلة سنوات الحرب وعلى العكس من ذلك فمنذ تأسيسهم وهم يتعرضون للمدنين ويستولون على ممتلكاتهم الخاصة  وينهبون بيوتهم ومنازلهم ولم يكتفوا بذلك فقط .فقد تعرضوا مرات عديدة لقوات الامن الداخلي – اسايش روج اڤا التابعة للادارة الذاتية الديمقراطية في روج اڤا وشمال وشرق سوريا اما بأختطافهم او اطلاق الرصاص عليهم ولم تتوقف هذه المجموعات والميلشيات المرتزقة عن هذه الافعال رغم تحذيرات قوات الامن الداخلي – أسايش روج اڤا لهم  مرات عديدة فكانوا السبب  المباشر في وقوع اشتباكات مسلحة مرارا وتكرارا  واستشهاد العديد من عناصر الاسايش وخاصة  بعد اعلان الادارة الذاتية في روج اڤا في الحادي والعشرون من شهر كانون الثاني من عام 2014  ونتيجة لذلك قامت قوات الاسايش بلجمهم وتضيق مناطق انتشارهم  فأتخذوا من حارة طي و المربعات الامنية في قامشلو والحسكة  مرتعا لهم ولسلوكهم المشين  وفي 20 نيسان اي قبل اربعة ايام اطلقوا النار على سيارة امن الحواجز التابعة لقوات أسايش روج اڤا في قامشلو مما ادى الى استشهاد خالد عثمان  من ادارة أمن الحواجز الامر الذي استدعى  الى تدخل قوات الاسايش وملاحقة المجرمين الذين اطلقوا النار ونتيجة لذلك حصلت هذه الاشتباكات لليوم الرابع عالتوالي اننا في حركة التجديد الكردستاني اذا ندعوا قواتنا البطلة بضرورة انهاء واستئصال هذا الورم الخبيث من مناطق الادارة الذاتية وفرض السيطرة على حارة الطي وخاصة ان هؤلاء المرتزقة هم نفسهم كانو اعوان وادوات النظام في اذار 2004 فقاموا بنهب وسرقة بيوت  ومحلات الكرد حينها و وعدم وجود سلطة للادارة الذاتية  على حارة طي جعل منها مخبئا للمجرمين واللصوص وتهريب المواد وصنع المتفجرات والاساءة للمدنيين وما اغتيالهم للشيخ هايس الجريان من شيوخ عشيرة بني سبعة الا اثارة لفتنة بين مكونات المنطقة لذا نناشد جميع مكونات المنطقة على خلاف قومياتهم واثنياتهم وديانتهم بالوقوف مع قوات الامن الداخلي الاسايش لفرض القانون على كامل مناطق الادارة الذاتية الديمقراطية

الموت للمرتزقة الجبناء

حركة التجديد الكردستاني – سوريا

قامشلو في 24/4/2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى