اخبارحركة التجديد الكردستاني

بيان صادر عن حركة التجديد الكردستاني

لم تُخفي تركيا قط سياساتها العدائية التي تستهدف الشعب الكردي منذُ أكثر من مئة عام،ولم تتواني عن يوماً عن ممارسة إرهاب الدولة بحق الكرد في عموم كردستان بأجزائها الأربعة بل تتجاوز الى أبعد من ذلك ،فتركيا إتبعت سياسة الأرض المحروقة في شمال كردستان وإرتكاب المجازر والجينوسايد بحق أبناء الشعب الكردي هناك حتى إستخدام الأسلحة المحرمة دولياً وبنفس الهمجية والعقلية الفاشية ومنذ عقودٍمن الزمن تهاجم تركيا جنوبي كردستان وأفرغت عشرات القرى من سكانها الكرد وكذلك هاجمت غربي كردستان وإحتلت مناطق كردية هناك بدعمها للمجاميع الإرهابية ، فلم يعد خافياً لأي كرديٍ عاقل أهداف تركيا التي تستهدف الوجود الكردي أينما كان حتى أنها مارست إرهاب الدولة ضد المناضلين الكرد في أوربا وقامت من خلال شبكاتها الإرهابية بإغتيالهم ولم يعد خافياً على أحد ما تقوم به من بطش وإرهاب ضاربةً كافة الأعراف والمواثيق الدولية ما يتعلق بحقوق الإنسان عرض الحائط وما قيامها البارحة بإغتيال الشهيد شكري سرحد وهو لاجئ كردي من شمال كردستان في السليمانية في جنوبي كردستان إلا تأكيداً على ممارستها لإرهاب الدولة خارج حدودها وتجاوزاً لحدود كافة الأعراف الدولية

نحن في حركة التجديد الكردستاني في الوقت الذي ندين فيه همجية دولة الإحتلال التركي وممارساتها الإرهابية بحق أبناء الشعب الكردي ندعوا في الآن ذاته سلطات حكومة إقليم كردستان والحكومة الفيدرالية في دولة العراق إلى وضع حدٍ لإرهاب تركيا وممارساتها الإرهابية التي تمارسها هناك سواء بحق السيادة العراقية وسيادة إقليم كردستان أو بإغتيال النشطاء والساسة الكُرد هناك ،كما ندعوا كافة القوى الكردستانية إلى التكاثف ورص الصفوف لوضع حدٍ لهذه الممارسات التي لا تستهدف حزباً معيناً بقدر ما تستهدف الوجود الكردي ومكتسباته في أي جزءاً كان .

المجلس العام لحركة التجديد الكردستاني – سوريا
18.09.2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى