اخبار

القضاء الفرنسي يصدر مذكرة توقيف دولية بحق بشار الأسد و شقيقه ماهر الأسد بتهمة استخدام الأسلحة الكيميائية

صدرت مذكرات اعتقال بحق الرئيس السوري بشار الأسد وشقيقه ماهر الأسد ومسؤولين آخرين بتهمة استخدام الأسلحة الكيميائية المحظورة ضد المدنيين في سوريا، وفقًا لمصدر قضائي فرنسي. تأتي هذه المذكرات القضائية بعد التحقيق الجنائي في الهجمات الكيميائية في مدينة دوما ومنطقة الغوطة الشرقية في أغسطس 2013، والتي أسفرت عن مقتل أكثر من 1000 شخص.

وتعتبر هذه أول مذكرة اعتقال دولية تصدر بحق رئيس الدولة السورية، الذي استخدمت قواته العنف لقمع الاحتجاجات التي بدأت في عام 2011 بحملة قمع وحشية تعتبر من جرائم الحرب وفقًا لخبراء الأمم المتحدة.

وتعتبر هذه أيضًا أول مذكرات اعتقال دولية تصدر بشأن هجوم الأسلحة الكيميائية في الغوطة، وفقًا لما قاله مازن درويش، محامي ومؤسس المركز السوري للإعلام وحرية التعبير، الذي قدم القضية في فرنسا.

تنفي سوريا استخدام الأسلحة الكيميائية، ولكن التحقيق المشترك السابق للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية أكد أن الحكومة السورية استخدمت غاز السارين في هجوم أبريل 2017 واستخدمت الكلور بشكل متكرر كسلاح.

لم ترد الرئاسة السورية ووزارة الإعلام على الفور للتعليق.

وقال درويش لرويترز: “الرئيس مسؤول عن العديد من الجرائم في سوريا، ولكن مع هذا النوع من الأسلحة بشكل خاص – غاز السارين – من المستحيل تجاوز الفجوة (فيما يتعلق بتورطه)”، مشيرًا إلى أن الموافقة من الرئيس بصفته قائد القوات المسلحة ستكون إلزامية.

تعتبر مذكرات الاعتقال لرؤساء الدول الحاليين نادرة لأنهم عمومًا يتمتعون بحصانة من المحاكمة. ومع ذلك، توجد استثناءات في القانون الدولي لهذه الحصانة عندما يتهم رئيس الدولة بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية أو الإبادة الجماعية.

تم استصدار مذكرات الاعتقال لغسان عباس، مدير المركز البحوث العلمية (SSRC)، الذي أنشأ برنامج الأسلحة الكيميائية في سوريا، وبسام الحسن، رئيس الأمن وضابط الارتباط.

تم اعتبار شقيق الأسد ماهر متواطئًا في دوره كقائد الفعلي للفرقة الرابعة – وحدة النخبة في الجيش العربي السوري.

صدرت مذكرات اعتقال بإجمالي 11 مذكرة بحق مسؤولين سوريين بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية من قبل قضاة وحدة الجرائم ضد الإنسانية في محكمة باريس.

في أكتوبر، صدرت مذكرات اعتقال بحق وزيري دفاع سابقين بتهمة تفجير عام 2017 أودى بحياة رجل سوري فرنسي في منزله في درعا.

المصدر: وكالة رويترز

المصدر: فرانس24

يرجى متابعتنا والإعجاب :
Pin Share

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

مشاركة