حركة التجديد الكردستانيسوريا

حركة التجديد الكردستاني – سوريا: انطلاقة قيادية جديدة في الحسكة

في يوم الثالث عشر من يناير لعام 2024، شهدت مدينة الحسكة حدثاً بارزاً في مسيرة حركة التجديد الكُردستاني – سوريا، حيث عقد مكتب الحركة اجتماعاً عاماً مهماً، ضم ستة عشر عضواً من أعضائها الفاعلين. افتتح الاجتماع بدقيقة صمت حملت في طياتها الوفاء والتذكير بتضحيات الشهداء الذين مهروا مسيرة الحركة بدمائهم.

جرى خلال الاجتماع تقييم مفصل لوضع الحركة وبرنامجها الرامي إلى إحداث تأثير إيجابي في واقع الشعب والوطن في روجافاي كُردستان وفي سوريا والمنطقة بشكل عام. ولم يخل النقاش من تبادل الآراء حول السياسات والاستراتيجيات الراهنة والمستقبلية، ما أسفر عن تشكيل خطة عمل طموحة لمكتب الحسكة، تم التصديق عليها بعد نقاشات مستفيضة.

توج الاجتماع بإعادة تأهيل مجلس الحركة، حيث تم بالديمقراطية والتوافق الجماعي انتخاب رئيس المجلس وأعضاء المجلس الثمانية، المسؤولين عن اللجان الرئيسية وفقاً للنظام الداخلي للحركة. وقد أُعلنت تشكيلة المجلس كالتالي:

– رئيسة المجلس: ياسمين جاجان.
– رئيس لجنة العلاقات: محمد زيدو.
– رئيس لجنة التنظيم: أحمد عرب.
– رئيس اللجنة الخدمية: بدر حسن.
– رئيسة لجنة المرأة: بيريڤان عمر.
– رئيسة اللجنة المالية: نورا شاكر.
– رئيسة لجنة الشباب: هيلما أحمد.
– رئيسة اللجنة القانونية: گُلبهار حسين.
– رئيس لجنة الإعلام: قاسم إبراهيم.

يُعتبر هذا التجديد القيادي دليلاً على حيوية الحركة وتطلعها الدائم لتعزيز دورها في الساحة السياسية والاجتماعية، ويُظهر الثقة المتبادلة بين الأعضاء والقيادة الجديدة. تتمنى الحركة، من خلال هذه الخطوة الجديدة، تحقيق المزيد من النجاحات في خدمة الشعب والإسهام في تحقيق تطلعاته، مع تأكيدها على العمل الجاد والمثمر من أجل مستقبل أفضل.

تتطلع حركة التجديد الكُردستاني – سوريا، من خلال هذا المجلس المنتخب، إلى تعزيز التواصل مع المواطنين والاستجابة لتطلعاتهم، والعمل على تعزيز الوحدة الوطنية ودعم الحقوق القومية للشعب الكُردي ضمن إطار الدولة السورية. وتُعتبر اللجان الفرعية المختلفة للمجلس بمثابة ركائز للعمل في مجالات متنوعة تشمل العلاقات الخارجية، التنظيم الداخلي، الخدمات العامة، تمكين المرأة، الإدارة المالية، مشاركة الشباب، الشؤون القانونية، والإعلام.

وتلعب كل لجنة دوراً محورياً في تحقيق أهداف الحركة، فلجنة العلاقات ستعمل على توسيع شبكة الروابط مع الأحزاب والمؤسسات الأخرى، بينما تتولى لجنة التنظيم مهمة ترتيب الهيكل الداخلي للحركة وتطوير آليات العمل. وتحمل لجنة الخدمات مسؤولية الإشراف على المشاريع الإنمائية والاجتماعية، في حين تعنى لجنة المرأة بدعم وتمكين النساء في مختلف المجالات.

أما لجنة الشباب، فتهدف إلى جذب الجيل الجديد وتشجيع مشاركته الفعّالة في العمل السياسي والاجتماعي، بينما تعمل اللجنة القانونية على توجيه الحركة وفقاً للأطر القانونية والدستورية. وتضطلع اللجنة المالية بمهمة ضمان الاستقرار المالي والشفافية، فيما تنشر لجنة الإعلام الوعي والمعلومات حول أنشطة ومبادئ الحركة.

نبارك لحركة التجديد الكُردستاني – سوريا هذه الانطلاقة الجديدة في الحسكة، متمنين للمجلس الجديد ولكل أعضاء الحركة التوفيق في مساعيهم لبناء مستقبل مشرق يليق بتطلعات الشعب الكُردي وكافة مكونات الشعب السوري.

حركة التجديد الكُردستاني – سوريا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى