اخبارحركة التجديد الكردستانيسوريا

حركة التجديد الكُردستاني تكرم عوائل الشهداء في الحسكة بمناسبة يوم المرأة العالمي

في خطوة رمزية غنية بالمعاني والتقدير، قدمت حركة التجديد الكُردستاني درعً تذكاري وورد إلى مجلس عوائل الشهداء في مدينة الحسكة، مع حلول يوم 8 آذار، يوم المرأة العالمي، في بادرة تكريم وتقدير لذكرى الشهداء وعائلاتهم. زيارة وفد حركة التجديد الكُردستاني إلى حي تل حجر في الحسكة ولقائهم بأعضاء وإداريي مجلس عوائل الشهداء، تأتي تأكيدًا على الاحترام والتقدير الذي تكنه الحركة لتضحيات الشهداء ودورهم في بناء حياة أفضل لأهالي إقليم شمال وشرق سوريا.

ياسمين ، الإدارية في حركة التجديد الكُردستاني، ألقت كلمة خلال الزيارة استذكرت فيها شهداء الحرية وأثنت على بطولاتهم والتضحيات الجسام التي قدموها من أجل تحقيق السلام وبناء حياة كريمة ينعم بها اليوم أهالي إقليم شمال وشرق سوريا. كما تعهدت بمتابعة درب الشهداء والعمل الجاد لتحقيق آمالهم وأمانيهم التي ضحوا من أجلها.

في كلمتها، أشارت ياسمين إلى الدور الهام والتاريخي الذي لعبه القائد عبد الله أوجلان في تعزيز مكانة المرأة في المجتمع، مؤكدة على الاهتمام الكبير الذي أولاه لحقوق المرأة ودورها الفعال في تطوير المجتمع. وأكدت ياسمين قائلة: “بفضله نقف هنا بكرامة وفخر”، تلخيصًا للشعور بالعرفان والتقدير تجاه الجهود التي بذلها القائد في تعزيز دور المرأة وحقوقها.

و في كلمة المتحدث الرسمي باسم الحركة، أشار إلى أن هذه الزيارة والتكريم ليست مجرد بادرة رمزية، بل هي تأكيد على العزم والإصرار الذي تحمله حركة التجديد الكُردستاني ومجلس عوائل الشهداء على مواصلة النضال والعمل الدؤوب من أجل تحقيق العدالة والحرية. كما تقدم هذه الخطوة رسالة واضحة عن أهمية الوحدة والتضامن في مواجهة التحديات والسعي نحو مستقبل مشرق يسوده السلام والازدهار لجميع أفراد المجتمع.

 

حركة التجديد الكُردستاني – سوريا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى