اخباركردستان

بيان إلى الرأي العام: 

لأجل أن نقول للعالم بصوت واحد: أن تركيا كشفت النقاب عن وجهها الإرهابي والعدواني ضد الشعب الكردي الآمن والمسالم في عفرين بشكل خاص والشعب السوري عامةً من خلال تطلعه إلى حريته وديمقراطيته.
لجأت تركيا لاستخدام أبشع الاساليب الوحشية العسكرية واستغلت المجاميع الارهابية المسلحة للوصول إلى غايتها.
ونتيجةً لهذا الحقد الأعمى تجاه شعوبنا وتاريخه بالإصالة وصل بها الأمر إلى قصف وتدمير تل عين دارا ونبي هوري اللذان يعود تاريخهما إلى الاف السنين، ليس هذا فحسب بل استهدف المدنيين العزل الأمنين من أطفال وشيوخ ونساء حيث وصل عددهم إلى قرابة 100 شهيد وأكثر من 200 مصاب، كما لم ينجوا من القصف مخيمات اللاجئين رغم معاناتهم كذلك استهدفت مناهل للمياه وسيارات الاسعاف والسدود والمخابز وكلما يمت لقوت الشعب سعياً منها لتدمير البنية التحتية وكل ما تحتويه كذلك قامت بقصف كل من سريه كانيه حيث سقط شهيداً وستة جرحى وعامودا وقامشلو خلف جريحين أطفال في حي الهلالية وديريك حيث نتج عن ذلك خسائر في الممتلكات والأرواح، وبهذا لم تترك هذه الدولة العدوانية أمامنا ألا خياراً واحداً سوى المقاومة حيث سطر مقاتلينا أروع ملاحم البطولة قل نظيرها في العالم، وخير مثالٍ مقاومة الشهيدة البطلة افيستا خابور.
كل هذا الأجرام يقابله صمت دولي مطبق ومريب وهذا ما يفقد الدول الراعية للمشاريع السلمية وعلى رأسها الأمم المتحدة ومجلس الأمن مصداقيتها، ومع دخول حرب أردوغان يومه العاشر الذي يهدف من وراءه أيضاً تهجيرنا من أرضنا وكسر ارادتنا لكن هيهات منا الذلة…
وسعياً منا لكشف ارهاب حكومة العدالة والتنمية ومرتزقتها، ولمشاركة شعب عفرين بمقاومته في راجو، جندريسيه وشيراوا وبلبله وقسطل جندو وجبل برصايا وكل مدن وقرى عفرين المقاومة ندعوكم جميعاً أهلنا وشعبنا في اقليم الجزيرة ومن كافة المكونات في المشاركة بالمسيرة الجماهيرية في مدينة قامشلو غداً في 30/1/2018

رئاسة المجلس التنفيذي في اقليم الجزيرة 29/1/2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى