اخباركردستان

الخارجية الفرنسية: قرار الأمم المتحدة بشأن الهدنة ينطبق أيضا على عفرين

أكد وزير خارجية فرنسا جان إيف لودريان، اليوم الثلاثاء 6/3/2018، على إن التركيز في سوريا حاليا على الغوطة الشرقية لكن قرار الأمم المتحدة بشأن الهدنة ينطبق أيضا على عفرين.
وقال الوزير الفرنسي، أمام لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الفرنسي أن “التركيز الدولي على سوريا كان على تنفيذ وقف إطلاق النار المدعوم من الأمم المتحدة في منطقة الغوطة الشرقية التي يسيطر عليها المتمردون، ولكن الوضع في عفرين التي يسيطر عليها الأكراد لا يمكن تجاهلها أيضا”.
وأضاف لودريان إن “الرغبة في وقف لإطلاق النار موجودة عند الجميع، في كل سوريا، ونحن بحاجة إلى قول ذلك لأننا سنحشد في الأيام المقبلة حول مسألة الغوطة الشرقية لكن الهدنة تنطبق على الجميع بما في ذلك عفرين”.
وبين وزير الخارجية، إن “السلطات الفرنسية كررت هذا الأمر للمسؤولين الأتراك، وقالت لهم إن فرنسا تأسف للتدخل ضد المسلحين الأكراد في منطقة عفرين ونصحت أنقرة بإنهائها”.
وتستمر الدولة التركية والمتحالفين معها من الفصائل السورية المتطرفة بالهجوم على عفرين مستهدفين المدنيين الأبرياء وممتلكاتهم منذ 46 يوماً, كما لم يهدأ القصف فوق رؤوس الاهالي رغم قرار مجلس الامن القاضي بوقف العمليات القتالية في كامل الاراضي السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى