اخبارحركة التجديد الكردستاني

بيان حركة التجديد الكوردستاني – منظمة ألمانيا بصدد نوروز

 

إلى كافة أبناء شعبنا الأبي
منذ خمسة و أربعون يوماً و الدولة التركية تشن عدواناً سافراً بحق شعبنا في مقاطعة عفرين مع مرتزقتهم من النصرة و داعش وممن يُسمون أنفسهم (بالجيش الحر) وبقية المجاميع الإرهابية المسلحة مستخدمةً في حربها هذه كافة الأسلحة الفتاكة و المحرمة دولياً على مرآى و مسمع العالم أجمع دون إتخاذ أي موقف ،الأمر الذي يدل على تواطئ قِوى إقليمية و دولية في هذا الهجوم البربري على مقاطعة عفرين ودعمها للدولة التركية الفاشية التي لم تلتزم بأدنى قوانين الحرب المتعارف عليها،حيث تتبع سياسة الأرض المحروقة و إستهداف المدنيين العزل من الأطفال و النساء و الشيوخ ضاربةً كافة القوانين الدولية عرض الحائط مستهدفةً إحتلال المقاطعة و إفراغها من شعبها و إجراء تغييرٍ ديمغرافي بجلب الإرهابيين الذين يشكلون تهديداً للعالم أجمع،
ففي الوقت الذي نندد فيه هذا العدوان السافر للفاشية التركية ندعوا العالم أجمع إلى الخروج عن صمتهم تجاه هذا النظام الإرهابي و الإستمرار بدعم قوات حماية الشعب و قوات سوريا الديمقراطية التي حاربت إرهاب داعش و داعميها ،هذه الحرب التي كانت دفاعاً للعالم أجمع
بهذه المناسبة نود أن نوضح لأبناء شعبنا بأننا في حركة التجديد الكوردستاني لا نقيم هذا العام أي إحتفال كما كنّا نقوم به سابقا و لم نحتفل بمناسبة نوروز هذا العام إجلالاً و تكريماً لشهدائنا الأبرار و ما يتعرض له شعبنا في مقاطعة عفرين من عدوان و حشي،بل نهيب بأبناء شعبنا في ألمانيا و كافة الدول الأوربية إلى رص الصفوف بتنظيم المظاهرات السلمية و العمل الدبلوماسي لنصرة شعبنا و قضيته
ألخزي و العار للفاشية التركية و مرتزقتها
النصر لمقاومة عفرين ولقضية شعبنا العادلة

ممثل مجلس الحركة في المانيا
نضال دلو
05.03.2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق