اخبارحركة التجديد الكردستاني

حركة التجديد الكردستاني تعقد مؤتمرها الثاني في الحسكة

مؤتمر حركة التجديد الكردستاني - سوريا

البيان الختامي للمؤتمر الثاني لحركة التجديد الكردستاني – سوريا

تحت شعار
( التجديد – اللامركزية – الفيدرالية… معاً ضد الخونة والاحتلال)

 عقدت حركتنا – حركة التجديد الكردستاني – سوريا مؤتمرها الثاني
بعد الوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء رحب رئيس حركة التجديد الكردستاني الدكتور رزكار قاسم بالأعضاء وأضاف لقد ارتأينا ان نعقد مؤتمرا مصغرا بدعوة رؤساء المجالس والمجالس التنظيمية تماشيا مع الواقع الحالي حيث الظروف الصعبة المفروضة وارجاء عقد مؤتمرا واسعا في السنة القادمة ثم تحدث عن أهمية هذا المؤتمر المصغر في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها منطقتنا خاصة اعتداءات الدولة التركية ومرتزقتها وتصعيد هجماتها عبر الطائرات المسيرة واستهداف مناطق الإدارة الذاتية واستشهاد المدنيين و العسكريين وتناول كل المستجدات بخاصة اجتماع استانا الأخير حول سوريا – الاتفاقيات الرباعية تركيا – إيران – سوريا – روسيا وبدء مرحلة جديدة من المؤامرات والصفقات.
إن هذا التناغم بين هذا المحور الشرير تمثل ضرب الإدارة الذاتية ومكتسباتها وزعزعة استقرار المنطقة ومزيد من مشاريع الهيمنة والاحتلال وتحطيم إرادة مكونات المنطقة وخاصة الشعب الكردي كما تناول رئيس الحركة إنجازات ومكاسب الإدارة الذاتية وإلى من يتربص بها في الداخل هؤلاء هم أسوأ وأخطر من دور العدو الخارجي وتطرق إلى دور قوات سوريا الديمقراطية في مواجهة أعتى تنظيم إرهابي في العالم وإلى دور مسد الكبير في الداخل والخارج في مواكبة ومواجهة التحديات التي تواجه منطقتنا كما أشار إلى دور التحالف الدولي قائلا نحن والتحالف في قارب واحد وعليهم قبولنا كحلفاء لا شركاء لأننا حتى الآن لم نرى موقفا واضحا منهم ولا بصيص أمل.
ودعا إلى الصمود والتصدي لكافة التحديات ومطالبا الأحزاب الكردية القيام بدورها وتجاوز جمودها وضعفها لأننا في مرحلة ( نكون أو لا نكون ) لذا يجب وضع استراتيجية واضحة لمواجهة كل المؤامرات والتحديات.
 وتطرق المؤتمر إلى الوضع الكردي:
دعم ومساندة نضال الشعب الكُردي في كافة أجزاء كُردستان كلّ حسب ظروفه وخصوصيته، بما يخدم مصلحته والتركيز على احترام خصوصية غرب كوردستان.. ورفض الإملاءات وفرض القرارات من قبل الأطراف الخارجية، وإدانة التدخلات المباشرة من قبل الدول الإقليمية، أو من أي جهة أخرى، واعتداءاتها على الشعب الكردي، واستباحة حرمة أراضيه، وما ترتكبه من جرائم العنف والقتل والسلب والنهب والترويع تلك التي تمارسها الفضائل المسلحة في كري سبي وسري كانية وعفرين والمدعومة تركياً بحق المدنيين العزل، ورفض سياسة التدخل في شؤوننا الداخلية، وعدم السماح لجعل أرض غرب كوردستان.. سوريا ساحة لتصفية حسابات الآخرين، والاعتماد على الطاقات الكُردية السورية في إدارتها ليأخذ الكُردي السوري دوره في الدفاع عن أرضه وشعبه ورعاية مصالحه وتنمية موارده لصالح مُدنه وقُراه.
 البرنامج السياسي
تم إقرار واعتماد البرنامج السياسي الذي أعدته اللجنة التحضيرية للمؤتمر بعد مناقشة كافة بنوده وفقراته بروح رفاقية وبمنتهى المسؤولية وإجراء بعض التعديلات وإضافة بعض الفقرات كم وتمت الموافقة بالاجماع على استمرار .
1- المشاركة الفعالة في الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا وجميع مؤوسساتها المدنية والعسكرية واعتبار الإدارة مكسبا سياسيا مهما وكذلك دعم الإدارة والدفاع عنها بكل الإمكانات المتاحة
2- دعم ومساندة والمشاركة في قوات سوريا الديمقراطية باعتياره القوة العسكرية التي تحمي الشعب في شمال شرق سوريا وروج افا كما وتعتبر القوة العسكرية التي دحرت الإرهاب في منطقنا وباعتبارها جيش الإدارة الذاتية
3- المشاركة الفعالة في مجلس سوريا الديمقراطي باعتباره المظلة السياسية للإدارة الذاتية ودعمها
4- الوقوف في وجه المحتل التركي بكل الوسائل السياسية والعسكرية ورفض أي هجوم بري او جوي او ماشابه ذلك على مناطق شمال شرق سوريا واعتبار عفرين وسري كانية وكري سبي ارض كردستانية محتلة من قبل تركيا وفصائلها
5- دعم الحوار مع النظام السوري في دمشق استنادا على الحفاظ على خصوصية قواتنا وادارتنا ووفق القرار الاممي 2254
6- إمكانية الحوار مع جميع أطراف المعارضة السورية على مبدا الحرية والديمقراطية واللامركزية واحترام حقوق جميع القوميات والطوائف
7- دعم الحوار الكردي الكردي في كرددستان عامة وغرب كردستان خاصة بكل السبل الممكنة
8- استمرار المشاركة مع التحالف الدولي ضد والإرهاب بصفة حلفاء وليس فقط شريكا في الحرب على داعش
 الوضع التنظيمي:
بعد قراءة التقارير التنظيمية لمكاتب الحركة في الداخل والخارج تم إقرار النظام الداخلي السابق الذي أعدته اللجنة التحضيرية للمؤتمر الأول بالتصديق على عليه بعد إجراء بعض التعديلات الضرورية وإضافة بعض البنود والفقرات والاتفاق على اتخاذ جملة من القرارات التنظيمية، وهي:
1- استمرار العمل وفق نظام المجالس واللجان لما لها من أهمية ونجاح
2- اعتماد اللوغو القديم لحركة التجديد الكوردستاني – سوريا
الرحمة لشهداء الكورد وكوردستان
الرحمة لشهداء الثورة السورية
عاشت مقاومة غرب كوردستان..

حركة التجديد الكوردستاني – سوريا
23 / 6 / 2023

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى