اخبارسورياكردستان

مراد قره يلان يكشف زيف الادعاءات التركية: الانتخابات المحلية في شمال وشرق سوريا والتحديات الخارجية

في تصريح حديث أدلى به مراد قره يلان، عضو اللجنة التنفيذية لحزب العمال الكُردستاني، لوكالة فرات للأنباء (ANF)

في تصريح حديث أدلى به مراد قره يلان، عضو اللجنة التنفيذية لحزب العمال الكُردستاني ، لوكالة فرات للأنباء (ANF)، تناول العديد من القضايا الحساسة والمتعلقة بالانتخابات المحلية في إقليم شمال وشرق سوريا، وكذلك الاتهامات الموجهة لحزب العمال الكُردستاني بالتورط مع قوى خارجية.

الانتخابات المحلية في إقليم شمال وشرق سوريا

تأتي الانتخابات المحلية في إقليم شمال وشرق سوريا في ظل وضع سياسي معقد وحساس، حيث تسعى هذه المناطق لتحقيق إدارة ذاتية ديمقراطية في مواجهة تحديات عديدة، أبرزها التوترات مع دولة الاحتلال التركي التي ترى في هذه الانتخابات تهديدًا لأمنها القومي. يعبر قره يلان في تصريحه عن رفضه لادعاءات الحكومة التركية بأن حزب العمال الكُردستاني يسعى لإقامة دولة كُردية بدعم من قوى أجنبية، معتبرًا أن هذه الادعاءات تندرج ضمن السياسات التركية القديمة التي تسعى دائمًا لربط النضال الكُردي بأجندات خارجية. شدد قره يلان على أن ما يتم تداوله عن أن أمريكا ستبني دولة لحزب العمال الكُردستاني هي شائعات، وهو ادعاء فارغ لا علاقة له بالحقائق، ويعكس تمامًا الواقع، حيث تؤكد الحقائق أن الولايات المتحدة والناتو يدعمان الدولة التركية في حربها ضد الكُرد منذ 40 عامًا.

الاتهامات بوجود يد خارجية

تعتبر الحكومة التركية أن أي تحرك كُردي يسعى للحصول على حقوقه هو نتيجة لتدخلات قوى أجنبية، ويرد قره يلان على هذه الادعاءات مشيرًا إلى تاريخ طويل من هذه الاتهامات التي استخدمت لتبرير قمع النضال الكُردي. يوضح قره يلان أن هذه الفكرة هي “مرض” بالنسبة للحكومة التركية التي تجد في ربط النضال الكُردي بالقوى الخارجية مبررًا لتصرفاتها. ويضيف أن الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة والناتو لتركيا هو الذي ساعدها في محاربة الكُرد لعقود، مشيرًا إلى تسليم القائد عبد الله أوجلان لتركيا كدليل ملموس على تواطؤ القوى الدولية مع تركيا ضد الكُرد.

العلاقة بين الولايات المتحدة وقوات سوريا الديمقراطية

فيما يخص العلاقة بين الولايات المتحدة وقوات سوريا الديمقراطية، يوضح قره يلان أنها علاقة تكتيكية بحتة تهدف لمكافحة داعش، وأنها بعيدة كل البعد عن دعم حزب العمال الكُردستاني. ويؤكد أن هناك فرقًا واضحًا بين حزب العمال الكُردستاني وقوات سوريا الديمقراطية،حيثُ أوضح بقوله أن حزب العمال الكُردستاني و قوات سوريا الديمقراطية ليسا نفس الشيء، هناك علاقة محدودة وضيقة للغاية، وأن الادعاءات حول دعم الولايات المتحدة لحزب العمال الكُردستاني عبر قوات سوريا الديمقراطية هي محض افتراءات.

موقف تركيا من الانتخابات في إقليم شمال وشرق سوريا

تعارض الحكومة التركية بشدة الانتخابات المحلية في شمال وشرق سوريا، وتعتبرها غير شرعية. يشير قره يلان إلى أن هذا الموقف يعكس عداءً مباشرًا وشاملاً تجاه الكُرد والديمقراطية على حد سواء. ويصف النظام التركي، بقيادة حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية، بأنه يعبر عن عداء جنوني ليس فقط للكُرد، بل لكل من يسعى لإقامة نظام ديمقراطي في المنطقة.

السياق السياسي والديمغرافي

يتواجد في إقليم شمال وشرق سوريا مجتمع متعدد الأعراق والثقافات يسعون لإدارة ذاتية تحقق العدالة والمساواة بين جميع مكوناته. تعتبر الانتخابات المحلية خطوة هامة نحو تعزيز الديمقراطية في المنطقة. إلا أن الموقف التركي المعادي يعقد الأمور، حيث ترى أنقرة في هذه الخطوات تهديدًا لأمنها القومي ومصالحها السياسية.

يعتبر تصريح مراد قره يلان توضيحًا هامًا للموقف الكُردي إزاء الادعاءات التركية والسياسات الدولية المتعلقة بالشأن الكُردي. ويؤكد أن النضال الكُردي هو نضال مشروع يهدف إلى تحقيق الحرية والعدالة بعيدًا عن التدخلات الخارجية، وأن الاتهامات التركية هي جزء من حملة طويلة الأمد لتشويه هذا النضال وقمع تطلعات الشعب الكُردي. في ظل هذه الظروف، تظل الانتخابات المحلية في إقليم شمال وشرق سوريا خطوة مهمة نحو تحقيق إدارة ذاتية ديمقراطية رغم مواجهتها تحديات كبيرة من القوى الإقليمية والدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى