اخباراراء وحوارات

منال محمد” لآدار برس: يجب وضع حد للفكرة القائلة ما يكسبه الكُرد بالقوة يخسره في السياسة

قال الدكتور “منال محمد” عضو المجلس العام لحركة التجديد الكردستاني – سوريا، أن القوى الكردستانية تفترق وتقف على طرفي نقيض، فبينما يجتمع أعداء الأمس ليتوافقوا على أهداف وبرامج محددة.

جاء ذلك في معرض إجابته لآدار برس حول ما أظهرته الانتخابات العراقية من شرخ بين القوى الكردستانية في إقليم كردستان.

وأضاف “محمد”: “كما في كل الاستحقاقات، هذه المرة أيضاً طفى المرض الكردي القديم على السطح، وظهرت أعراضه للجميع، فبينما يجتمع أعداء الأمس ليتوافقوا على أهداف وبرامج محددة ليتجاوزا هذا المنعطف، تفترق القوى الكردستانية، وتقف على طرفي نقيض، ولنا في التاريخ دروس وعبر”.

وأردف “محمد”: “طبعاً القوى الاقليمية مُتمرسة في استغلال اختلاف القوى الكردية، والعمل على تعميق الشرخ القائم …وآن للكرد أن يعوا ما يخطط له اعداءهم ويجتمعوا على كلمة سواء توحد طاقاتهم وليتجاوزوا عنق الزجاجة والوضع المذري الذي تعيشه أغلب القوى الكردية في أجزاء كردستان الأربعة”.

واختتم “محمد” حديثه إلى آدار برس بالقول” “يجب وضع حد للفكرة القائلة بأن ما يكسبه الكرد بالقوة يخسره في السياسة”.

متابعة: سلام أحمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى